الخميس، 3 أكتوبر 2019

المحاضرة الرابعة في مادة فقه العبادات

الطهارة

بسم الله الرحمن الرحيم
المحاضرة الثالثة في مادة:
فقه العبادات فوج ¾

من إعداد الطالبة : رُقية أم عبد الله
**************************
*   باب أحكام المياه :
   الطهارة لا تحصل إلا بالماء ، ولا تجزئ بغيره من المائعات ، كما لا تحصل بما يصدق عليه بغير قيد. فالطهارة لا تحصل إلا بالماء المطلق.
ü     الماء المطلق :
Ø     تعريف الماء المطلق في اللغة : هو ما أزيل منه القيد الحسي والمعنوي . نقول دابة مطلقة ، إذا ليس لها قياد يمكن أن يعقلها أو يمنعها من الحركة ، ونقول كلام مطلق أي غير مقيد بغيره.
Ø     الماء المطلق في الاصطلاح :
Ü   عرفه المالكية بتعريفين عام وخاص:
§        التعريف العام :
       ••  تعريف ابن عسكر ، والقاضي عبد الوهاب : ( الماء المطلق هو الباقي على أصل خلقته ، والذي لم يتغير أحد أوصافه بما ينفك عنه غالبا ، بما ليس في قراره ، ولا متولد منه ).
§        التعريف الخاص :
       •• تعريف ابن الحاجب بقوله : ( الماء المطلق هو الباقي على أصل خلقته ، والذي لم يخالطه شيء ).
   وتتجلى العمومية والخصوصية في التعريفين ... بكون تعريف ابن عسكر والقاضي عبد الوهاب يشمل الماء المطلق والمتغير بشي يباح التغير به ، ولا ينفك عنه ، وجعلوا الماء المطلق الذي تغير بقراره ، أو ما يتولد منه ، أو بمجاوره جعلوه ملحقا بالماء المطلق ؛ وهذه أنواع من المياه تلحق بالماء المطلق.
ü     شروط الماء المطلق :
للماء المطلق شرطان :
1.     أن يكون باقيا على أصل خلقته ، بحيث لم يخالطه شيء.
2.     أن لا يتغير لونه ، ولا ريحه ، ولا طعمه بشيء يخالطه في الغالب من الأشياء الطاهرة او النجسة ؛ ونستفيد من هذين الشرطين ان إطلاقات الماء المطلق متعددة.
   هذه الأنواع المتعددة من المياه هي التي جمعها الشيخ خليل - رحمه الله -  في مختصره بقوله : [ يرفع الحدث وحكم الخبث بالمطلق ، وهو ما صدق عليه اسم ماء بلا قيد ، وإن جُمع من ندى ، أو ذاب بعد جموده ، او كان سؤر بهيمة او حائض ،او جنب ،او فَضْلَةُ طهارتهما او كثيرا خلط بنجس لم يغيره أو شك في تغيره هل يضر أو تغير بمجاوره ، وإن بدهن لاصق ، او برائحة قطران ، وعاء مسافر ، أو متولد منه ، او بقراره او بمطروح فيه ، ولو قصدا من تراب او ملح ..........  ]
ü     أنواع الماء المطلق :
Ø     أولا: ............................................................
..............................................................................

0 تعليقات على " المحاضرة الرابعة في مادة فقه العبادات "