الأحد، 1 مارس 2020

المحاضرة الخامسة في مادة التفسير (سورة النور)

سورة النور

بسم الله الرحمن الرحيم
المحاضرة الخامسة في مادة  :
التفسير فوج ¾ 
*************

    قال تعالى : ﴿ وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً وَلَا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَدًا وَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (4) إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ وَأَصْلَحُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (5) [النور:4ـ5] .
ü     سبب نزول الآية:
   هذه الآية : قوله سبحانه : ﴿ وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ ..اختلف في سبب نزولها ، فالجمهور قالوا أنها نزلت نزلت في حديث الإفك في شأن الذين قذفوا الصِّدِّيقة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ، كما قال سعيد بن جبير بأنها خاصة فيمن رمى عائشة رضي الله عنها. في حين ذهب جمع من العلماء إلى أن الآية عامة وأنها نزلت  لبيان حكم وعقوبة القذف وأنه لا يجوز الخوض في أعراض الناس لمجرد السماع أو الظن بحصول التهمة ، فعنْ أَبي بكْر رضي الله عنه أنَّ رسُول اللَّه قَالَ في خُطْبتِهِ يوْم النَّحر بِمنىً في حجَّةِ الودَاعِ: « إنَّ دِماءَكُم، وأمْوالَكم وأعْراضَكُم حرامٌ عَلَيْكُم كَحُرْمة يومِكُم هَذَا، في شهرِكُمْ هَذَا، في بلَدِكُم هَذَا، ألا هَلْ بلَّغْت متفقٌ عَلَيهِ » .
ü     بيان معاني المفردات:
«    يَرْمُونَ   : الرَّميُ في اللغة يُستعمل على معنيين أحدهما حقيقي والآخر مجازي :
­         المعنى الحقيقي : هو الرمي والقذف الحسيُّ للشيء ، فتقول رميتُ الحجر ، قال تعالى : ﴿ تَرْمِيهِم بِحِجَارَةٍ مِّن سِجِّيلٍ    [الفيل:4] أي تقذفهم بحجارة...............................................
...........................................................................

0 تعليقات على " المحاضرة الخامسة في مادة التفسير (سورة النور) "