الأربعاء، 2 يناير 2019

مدخل لدراسة علوم الحديث ( المحاضرة الثالثة)

كلية الشريعة

 مصطلح الحديث ///  المحاضرة الثانية  ///  د. عبد الكريم الخلفي


بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على رسول الله وأله وصحبه


العوامل التاريخية لعلم مصطلح الحديث

المرحلة الأولى: دور البدء والتأسيس في عهد الصحابة من 1 إلى 100 هـ

بدأ هذ العلم بعد وفاته عليه الصلاة والسلام و انتشار الصحابة في الافاق
الحاجة الملحة لهذا العلم خصوصا بعد وقوع الفتنة
ظهور الفرق الكثيرة بعد مقتل عثمان بن عاف رضي الله عنه

المرحلة الثانية: البناء والتأصيل والتكامل من 100 إلى 200  هـ

بدأ التثبت من الرواية والتدقيق في النقل بعد وفاة كبار التابعين
اصبحت منهجية النقد واضحة في نقل الروايات في الوقت الذي:
~
زادت فيه البدع والخرافات
~
برزت فيه الفرق الضالة
~
ظهور من يعتمد الكذب والمتعصبون للمذاهب
ظهرت الحاجة الملحة إلى المزيد من البحث والدراسة والرحلة في طلب العلم (الشام، المدينة، الحجاز، الكوفة، البصرة)
ظهور الكتابة في علم الجرح والتعديل ، الذي يبحث في أحوال الرواة من حيث القبول والرد
اتساع النظر والاجتهاد في البحث عن الرواة ونقد الاسناد من علماء الجرح والتعديل منهم :
عامر بن شرحبيل الشعبي ت 103 هـ
محمد بن مسلم بن شهاب الزهري ت 124 هـ
عبد الرحمن بن عمر الأوزاعي ت 157 هـ
شعبة بن الحجاج ت 164 هـ
مالك بن أنس ت 179 هـ

المرحلة الثالثة: العصر الذهبي (النضوج والتدوين) من 200 إلى 300 هـ

تطور مصطلح الحديث مع وجود قوة كبيرة للفرق الضالة والمنحرفة
في هذه المرحة هيأ اكابر العلماء للدفاع عن سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم منهم:
يحيى بن معين ت 233 هـ
علي بن المديني 234 هـ
أحمد بن حنبل ت 241 هـ إمام أهل السنة
محمد بن اسماعيل البخاري ت 256 هـ
مسلم بن الحجاج ت 261 هـ
عبيد الله بن عبد الكريم أبو زرعة الرازي ت 264 هـ
أفرد علماء هذا العصر بالتأليف بأنواعه المختلفة المتخصصة فصنف في : المرسل، العلل ، تاريخ الرجال، الضعفاء، الطبقات ، الناسخ والمنسوخ

لتحميل المحاضرة بصيغة  ال Word 



0 تعليقات على " مدخل لدراسة علوم الحديث ( المحاضرة الثالثة) "