الخميس، 26 ديسمبر 2019

المحاضرة الثامنة والتاسعة في مادة فقه العبادات

عبد الله أبهام


بسم الله الرحمن الرحيم
المحاضرة الثامنة والتاسعة في مادة:
فقه العبادات فوج ¾

من إعداد الطالبة : رُقية أم عبد الله
*************************

ü    أوقات الصلاة :
   ••  قال القرافي : إن الوقت سبب يلزم من وجوده وجود خطاب المكلف بالصلاة ، ويلزم من عدمه عدم خطاب المكلف بها ، وذهب البعض إلى أن الوقت يعد شرطا في صحة الصلاة ووجوبها.
وينقسم وقت الصلاة إلى قسمين :
Ø     الوقت الإختياري :  وهو الذي لا يجوز تأخير الصلاة عنه لغير المعذورين .
Ü   الوقت الإختياري نوعان :
أ‌.        وقت فضيلة : أول الوقت .
ب‌.   وقت توسعة : ما بعد أول الوقت.
Ø     الوقت الضروري :  هو ما جاز تأخير الصلاة إليه للمعذورين.
   أو هو الوقت الذي يأتي بعد الوقت الإختياري ، ويحرم تأخير الصلاة للوقت الضروري إلا لأصحاب الأعذار.
   •• قال الشيخ خليل في المختصر:
   { وَأَثِمَ إِلَّا لِعُذْرٍ بِكُفْرٍ، وَإِنْ بِرِدَّةٍ، وَصِبًا وَإِغْمَاءٍ، وَجُنُونٍ، وَنَوْمٍ، وَغَفْلَةٍ كَحَيْضٍ لَا سُكْرٍ، وَالْمَعْذُورُ غَيْرَ كَافِرٍ يُقَدَّرُ لَهُ الطُّهْرُ، وَإِنْ ظَنَّ إدْرَاكَهُمَا فَرَكَعَ فَخَرَجَ الْوَقْتُ قَضَى الْأَخِيرَةَ، وَإِنْ تَطَهَّرَ فَأَحْدَثَ أَوْ تَبَيَّنَ عَدَمُ طَهُورِيَّةِ الْمَاءِ أَوْ ذَكَرَ مَا يُرَتَّبُ فَالْقَضَاءُ، وَأَسْقَطَ عُذْرٌ حَصَلَ غَيْر نَوْمٍ وَنِسْيَانٍ: الْمُدْرَكَ }.

ü    أصحاب الأعذار:
­         الكافر إذا أسلم في الوقت الضروري.
­         الصبي إذا بلغ في الوقت الضروري.
­         المغمى عليه ،والمجنون إذا أفاق في الوقت الضروري.
­         فاقد الطهورين.
­         الحائض ،والنفساء إذا طهرت في الوقت الضروري.
­         النوم والغفة إذا استيقظ في الوقت الضروري.

ü    الوقت الإختياري  للصلوات  المكتوبة:
Ø     الوقت الاختياري لصلاة الظهر:
   يبدأ من زوال الشمس أي ميلها عن وسط السماء إلى جهة الغرب، وينتهي عندما يصير ظل كل شيء مثله بغير ظل الزوال ، وظل الآدمي سبعة أقدام ........................................
...............................................................



0 تعليقات على " المحاضرة الثامنة والتاسعة في مادة فقه العبادات "