الأحد، 29 ديسمبر 2019

خير الناس أنفعهم للناس

كلية الشريعة

📢 *إخب----------ار مهم*

والصلاة والسلام على خير من بُعث بالحق بشيرا ونذيرا سيدنا وسيد الخلق أجمعين محمد صلى الله عليه وسلم.
إخواني الطلبة أخواتي الطالبات.

كما يعلم الجميع وخصوصا أولئك الطلبة والطالبات ((الذين ساهموا في كتابة المحاضرات سواءا بالقليل أو بالكثير ، من قريب أو من بعيد «ولهم منا جزيل الشكر خصوصا الأخت رقية أم عبد »)) أن مسألة الالتزام بكتابة المحاضرات وتحويلها إلى ملف pdf ثم نشرها مباشرة بعد 24 ساعة من إلقائها من طرف كل أستاذ في المدونة ومجموعة الوتساب ،  لتمكين كل غائب وبعيد من مواكبة المحاضرات أولا بأول ، لهو أمر شاق وليس بالسهل ، فما بالكم إن كانت هذه المسؤولية ملقاة على عاتق شخص واحد.

وعليه فإنني هنا ، أوجه رسالتين أو ندائين مهمين
👇👇👇👇👇👇

_النداء الأول_ : *مُوجه لكل الطلبة الملتزمين بالحضور إلى كلية* 
 فعلى غرار المنهجية التي سلكناها في كتابة المحاضرات طوال الفصل الثالث من خلال قيامنا بالاختيارات العشوائية للطلبة من أجل تكليف كل واحد على حِدة بكتابة محاضرة إحدى المواد ، فإننا في *الفصل الرابع* بحول الله نناشدكم بالتطوع المباشر لكتابة المحاضرات وعليه سنعمل بطريقة مغايرة ، وهذه الطريقة تتوقف على مساعدة الطلبة والطالبات الذين أوجه لهم النداء الثاني 👇.

_النداء الثاني_ : *مُوجه لكل الطلبة الذين لا يحضرون للكلية* 
قال حبيبنا صلى الله عليه وسلم: «... ومن أتى إليكم معروفًا فكافئوه، فإن لم تجدوا ما تكافئونه فادعوا له حتى تعلموا أن قد كافأتموه» ، وقبل أن أوضح الأمر أريد أن أشير إلى أن هذا العمل حين بدأناه ، كان في سبيل الله وابتغاء مرضاته ولا زالت نيتنا كذلك ولا نمُن على أحد ، لكن الجميع يعلم أن اليد الواحدة لا تُصفق ، وعليه فإن رسالتي أو ندائي موجه لكل من لا يحضر ؛ بأن يُقدم لنا وللطلبة المساعدة *المادية* والمعنوية قدر استطاعته ؛ فأغلب الطلبة ممن يحظرون لو توفرت لهم بعض الإمكانيات المادية كشراء الكتب أو المطبوعات القديمة أو حتى تعبئة الأنترنت أو حتى (💵 *أجر مُعين مقابل كل محاضرة يكتبها* ) لكانوا سباقين لتقديم المساعدة لكم بكتابة المحاضرات كما يلقيها الأساتذة، مما سيمكنكم من مواكبة المحاضرات أولا بأول كأنكم  مجاورون لنا في قاعات الكلية.

وهنا أجدني مضطرا لتوجيه خالص الدعاء لأختين كريمتين ؛ فالأولى (ر.أ.ع) التي قامت بأداء الواجب السنوي لنطاق مدونتنا http://chariaa.club
لمدة تسع سنوات قادمة بما قدره 1120 درهم تقبل الله منها وجعل صدقتها هذه في ميزان حسنات من وهبتها لهم.

والثانية (ن.أ.ي) التي ساهمت بقدر مالي مُحترم قمنا شخصيا من خلاله بشراء مطبوعات لبعض الطلبة ممن يعانون ضائقة مالية ولا يملكون ما يقتنون به هذه المطبوعات فتقبل الله منهما العمل وجعله صدقة جارية إن شاء الله.  

كما أود الإشادة بأخت فاضلة مُستعدة لتقديم المؤونة لعدد محدد من الطلبة ممن يحتاجها. فأرجو من الإخوان والاخوات ان يرشدونا إلى من هم فعلا بحاجة لمثل هذه المساعدة ولكم جزيل الشكر.

وأرجوا أن يكون هذا العمل الجليل نهجا يسلكه باقي الإخوان والأخوات ممن لا تُسعفهم ظروف العمل من المواظبة على الحضور بتقديم مساهمات تعود عليهم بالنفع في الدنيا (محاضرات) والآخرة (حسنات). 

~ملاحظة~ : هذا المنشور قد يتم تحديثه أو إعادة نشره.

~إدارة مجموعة Chariaa Club~

0 تعليقات على " خير الناس أنفعهم للناس "