الخميس، 24 أكتوبر 2019

المحاضرة السابعة في مادة فقه العبادات


بسم الله الرحمن الرحيم
المحاضرة السابعة في مادة:
فقه العبادات فوج ¾

من إعداد الطالبة : رُقية أم عبد الله
**************************

ü    تـــمهـــيد :
   جَاءَ الْإِسْلامُ فِي أَحْكَامِهِ بِشَرِيعَةٍ سَمْحَةٍ تَتَمَثَّلُ فِي عَزَائِمَ مُتَيَسِّرَةٍ لِكُلِّ صَحِيحٍ مُعَافىً فِي صِحَّتِهِ وَأَحْوَالِهِ، وَرُخَصٍ مُنَاسِبَةٍ لِلْعَاجِزِ وَالضَّعِيفِ وَالْمُضْطَرِّ، وَمِنْهَا رُخْصَةُ التَّيَمُّمِ لِعَادِمِ الْمَاءِ وَغَيْرِ الْقَادِرِ عَلَيْهِ.
   فَمَا هُوَ التَّيَمُّمُ ؟ وَمَا حُكْمُهُ وَحِكْمَتُهُ ؟ وَمَا أَسْبَابُهُ وَأَحْكَامَهُ ؟.
   •• قَالَ الْإِمَامُ ابْنُ عَاشِرٍ رَحِمَهُ اللهُ :
فَصْلٌ لِخَوْفِ ضُرٍّ أَوْ عَدَمِ مَا ***  عَوِّضْ مِنَ الطَّهَارةِ التَّيََمُّمَا
وَصَلِّ فَرْضاً وَاحِداً وَإِنْ تَصِلْ *** جَنَازَةً أَوْ سُنَّةً بِهِ يَحِلّْ
وَجَازَ لِلنَّفْلِ ابْتِداً وَيَسْتَبِيحْ *** الْفَرْضَ لاَ الْجُمْعَةَ حَاضِرٌ صَحِيحْ.
ü    ما لا يجوز للمتيمم فعله:
­         من تيمم للفرض فلا يصلي بفرض إلا تيمما واحدا ، ويجوز له أن يصلي بذلك التيمم سنة أخرى ، فتكون صلاته السنة تابعة لذلك الفرض.
­         ولا يجوز له أن يصلي بتيممه فريضتين ؛ ومن صلى به فريضتين فصلاته باطلة.
­         ومن تيمم للنافلة فلا يجوز أن يصلي به الفرض . لأن التيمم ضعيف ، ولا يقوم مقام الوضوء.
   •• وسُئل مالك عن رجل تيمم لصلاة حضرت ثم حضرت صلاة أخرى أيتيمم لها أم يكفيه تيممه ذلك ؟
   فقال : بل يتيمم لكل صلاة لأن عليه أن يبتغي الماء لكل صلاة فمن ابتغى الماء فلم يجده فإنه يتيمم .
ü    ما يجوز للمتيمم فعله:
Ø     الحالة الأولى : حالة المريض والمسافر :
­         يجوز للمريض والمسافر أن يتيمم لصلاة الفرض أو النافلة استقلالا.
­         ويجوز لهما أن يتيمما لصلاة الجمعة ، والجنازة.
Ø     الحالة الثانية : حالة الحاضر الصحيح القادر ،الفاقد للماء :
­         لايتيمم لصلاة الجمعة ، ولا لصلاة الجنازة ؛ إلا إذا تعينت عليه ، ولا يتيمم استقلالا.
   •• قَالَ الْإِمَامُ ابْنُ عَاشِرٍ رَحِمَهُ اللهُ :
وَجَازَ لِلنَّفْلِ ابْتِداً وَيَسْتَبِيحْ *** الْفَرْضَ لاَ الْجُمْعَةَ حَاضِرٌ صَحِيحْ.
ü    فرائض التيمم:
   •• قَالَ ابْنُ عَاشِرٍ رَحِمَهُ اللهُ :
فُرُوضُهُ مَسْحُكَ وَجْهًا وَاليَدَيْنْ *** لِلْكُوعِ والنِّيَّةُ أولَى الضّرْبَتَيْنْ
ثُمَّ المُوَالآَةُ صَعيِدٌ طَهُـــرَا *** وَوَصْلُهَـا بِهِ وَوقْتٌ حَضَرَا
آخِـــرُهُ للراج آيِسٌ فَـقَـطْ *** أوَّلُهُ والْمُتَرَدِّدُ الْوَسَــطْ
   ففرائض التيمم ثمانية :
1.     النــــية : ومحلها عند الضربة الأولى ....................................
................................................


لتحميل المحاضرة كاملة بصيغة PDF إضغط هنا
0 تعليقات على " المحاضرة السابعة في مادة فقه العبادات "